اليوم الأول من مباحثات جنيف .. هدوء وآمال و"جمود الانفصال" | International Politics | AMAN PASAND AKHBAR 

Denise Ruman
MTB - 0086489
JORNALISTA RESPONSÁVEL
The Biggest and Best International Newspaper for World Peace
BRANCH OFFICE OF THE NEWSPAPER "PACIFIST JOURNAL" in PAKISTAN
Founder, President And International General Chief-Director / Founder, President And International General Chief-Director :  Denise Ruman - MTB: 0086489 / SP-BRAZIL
Local Chief-Director - Pakistan / Local Chief-Director - Pakistan :  MAHMOOD HASSAN HASHMI
Mentor of the Newspaper / Mentor of the Newspaper  :  José Cardoso Salvador (in memoriam)
Mentor-Director / Mentor-Director  :  Mahavátar Babají (in memoriam)
Last Time

Política Internacional / 06/12/2018


اليوم الأول من مباحثات جنيف .. هدوء وآمال و"جمود الانفصال"

0 votes

هسبريس ـ أ. الساسي | ع. العسري (صور: أ.ف.ب)
الأربعاء 05 دجنبر 2018 - 20:30

اختتمت مساء اليوم أشغال الجلسة الأولى من محادثات المائدة المستديرة المنعقدة على مدى يومين بالعاصمة السويسرية جنيف، برئاسة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هورست كولر، وبمشاركة جميع أطراف النزاع الإقليمي حول الصحراء.

وحضر الاجتماع الذي احتضنته قاعة "كونكورديا" في قصر الأمم المتحدة بجنيف كل من الوفد المغربي برئاسة وزير الخارجية ناصر بوريطة، والوفد الجزائري بقيادة وزير الخارجية عبد القادر مساهل، بالإضافة إلى الوفد الموريتاني بزعامة اسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الخارجية؛ إلى جانب وفد جبهة البوليساريو يتقدمه خطري أدوه، رئيس ما يسمى "المجلس الوطني".

معطيات حصرية حصلت عليها هسبريس من مصادر متطابقة أوردت أن نقاشات اليوم الأول انصبت حول القرار الأخير لمجلس الأمن والتنمية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية، بالإضافة إلى موضوع "حق تقرير المصير".

وعزز حمدي ولد الرشيد، رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، وينجا الخطاط، رئيس جهة الداخلة وادي الذهب التمثيلية الشرعية لساكنة الصحراء المغربية، واللذان قدما نظرة شاملة حول النهضة التنموية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية خلال السنوات الأخيرة.

وأضافت مصادر هسبريس أن "أجواء اليوم الأول كانت إيجابية في إطار الهدوء والاحترام المتبادل"، لكنها أشارت إلى أن "منطق الجمود الذي يسود داخل عقلية جبهة البوليساريو لم يتغير بعدُ".

وشدد منتخبو الصحراء، خلال اللقاء، على الرؤية المستقبلية لإيجاد حل سياسي وفق مقاربة تنموية نابعة من توجهات الأمم المتحدة وقراراتها المتعلقة بنزاع الصحراء.

وحسب البرنامج الرسمي للمائدة المستديرة فقد دامت الجلسة الأولى من المحادثات ما يناهز ثلاث ساعات متواصلة، على أن تختتم مساء غد الخميس بتقديم المبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء إحاطة إعلامية تتضمن خلاصات ونتائج الاجتماعات الأممية بين الأطراف والرد على أسئلة الصحافيين.

وفي هذا السياق أفادت مصادر دبلوماسية بأن المحادثات الأولية تمحورت حول مناقشة القضايا السياسية والأمنية الإقليمية العالقة، تشجيعا لدخول أطراف النزاع في مفاوضات مباشرة تماشيا وقرار مجلس الأمن الأخير رقم 2440، مشيرة إلى أن اللقاء يشكل تمهيدا لمسلسل مفاوضات قادمة تنتهي قبيل شهر أبريل القادم.

وأضافت المصادر، التي تحدثت لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الوسيط الأممي هورست كولر يحاول إدخال مفاهيم جديدة في دينامية المفاوضات تختلف عن الوسطاء السابقين، تتمثل في إقناع الفرقاء السياسيين بضرورة التعجيل بحل قضية الصحراء للإسهام بشكل مباشر في بناء التكامل الإقليمي بين بلدان المغرب العربي الخمسة، وربط فشل إيجاد تسوية سياسية لنزاع الصحراء بالتأثيرات الأمنية والاقتصادية والإنسانية التي تشل تقدم المنطقة المغاربية.

وحسب المصادر ذاتها فإنه من المرتقب أن تتركز المباحثات حول إبراز خطوات المبعوث الأممي المعتمدة لبناء عملية سياسية حقيقية تفضي إلى مفاوضات مباشرة حول النزاع، وبعث العملية السياسية المتوقفة لأزيد منذ ست سنوات تقريبا.

ووضع اليوم الأول من المائدة المستديرة قطيعة نهائية مع مفاوضات مانهاست، والتي كانت الجزائر حينها تحضر فقط المداخلة الافتتاحية وتنسحب تاركة طاولة النقاش محصورة بين المغرب والبوليساريو، وعلى عكس ذلك واكب رئيس وفدها جميع مراحل النقاش بتدخلات متفاعلة مع القضايا المطروحة وليس كمراقب فقط.

ومن جهة ثانية جددت الحكومة الموريتانية موقفها من نزاع الصحراء، وأكدت أن "موقفها هو الحياد التام والدفع بأطراف النزاع إلى التوصل إلى حل لهذه القضية".

وحول مشاركة وزير خارجيتها في "مائدة جنيف"، أوضح الناطق باسم الحكومة الموريتانية سيدي محمد ولد محم، في مؤتمر صحفي، أن "حضور موريتانيا كمراقب في جنيف بشأن الصحراء يسهل العملية ويدفع نحو الحل".

وكان مسؤول أممي أكد قبل بدء المحادثات أن الغاية من الاجتماع هي تقييم التطورات منذ الجولة الأخيرة من المفاوضات سنة 2012، ومعالجة القضايا الإقليمية ودراسة الخطوات المتعلقة باستئناف العملية السياسية.

وزاد المسؤول ذاته أن لقاء جنيف سيكون للتشاور حول بحث أفضل السبل لاستئناف العملية السياسية بهدف التوصل إلى حل عادل ومقبول ومتوافق عليه طبقا لتوصيات القرار الأممي الأخير رقم 2414، الصادر أكتوبر للماضي.

كما أكد المسؤول الأممي أن التطورات الراهنة في المنطقة ومستقبل العملية السياسية المتعلق بملف الصحراء، والخطوات الكفيلة باستئناف برنامج تدابير الثقة، ستناقش خلال اللقاء الذي ترعاه الأمم المتحدة.

من جانبه دعا الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، أمس الثلاثاء، المغرب والجزائر وجبهة البوليساريو ثم موريتانيا إلى المشاركة في لقاء جنيف بحسن نية وبدون شروط مسبقة، وبروح بناءة في المناقشات التي تجري بجنيف يومي الأربعاء والخميس، معربا عن دعمه لمبعوثه الشخصي إلى الصحراء، الرئيس الألماني السابق هورست كوهلر، الذي يسعى إلى إحياء مسلسل المفاوضات من جديد.


Comentários
0 comentários


  • Enviar Comentário
    Para Enviar Comentários é Necessário estar Logado.
    Clique Aqui para Entrar ou Clique Aqui para se Cadastrar.


Ainda não Foram Enviados Comentários!


Copyright 2018 - Jornal Pacifista - All rights reserved. powered by WEB4BUSINESS

Inglês Português Frances Italiano Alemão Espanhol Árabe Bengali Urdu Esperanto Croata Chinês Coreano Grego Hebraico Japonês Hungaro Latim Persa Polonês Romeno Vietnamita Swedish Thai Czech Hindi Você